إلى إخوتنا وأبنائنا المبتعثين والمبتعثات في كندا

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن ترشيحكم للابتعاث من قبل بلدكم الحبيب المملكة العربية السعودية كان لتميزكم على المستوى العلمي والشخصي، ولا يخفى عليكم أهمية دوركم كسفراء للإسلام والوطن ومسؤوليتكم الحقيقية في تعريف أبناء هذه البلاد بالثقافة الإسلامية والعادات العربية الأصيلة، فأنتم من أرض الرسالة ومهبط الوحي تفتخرون بقيم ومبادىء ديننا الحنيف وتعكسون عادات وأخلاق مجتمعاتنا العربية والمتمثلة في الترابط بين أفراد المجتمع إيماناً بالواجبات واحتراما للحقوق، وهذا منهج نبينا محمد (صلى الله عليه وسلم).
ومن هذا المنطلق، وإشارة إلى الأحداث التي شهدتها المنطقة في الأيام الماضية، وبناء على توجيهات سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى كندا، فإننا نؤكد على كافة إخوتنا وأبنائنا الأفاضل بضرورة التمسك بالأخلاق والتقاليد العربية الأصيلة والتي تميزنا بها عن باقي الثقافات، كما ونرجو من المبتعثين العمل جنبا إلى جنب لمواجهة التحديات التي قد تعترض طريقهم بحكمة وتروٍ، والتفاعل مع الآخر من منطلق التقدير والتفهم والاحترام المتبادل، كما نأمل من كافة أبنائنا وإخوتنا الطلاب والطالبات التركيز على ما ابتعثوا من أجله وعدم الخوض فيما قد يفضي إلى أي مهاترات أو مشاحنات أو منازعات لا طائل من ورائها.
مع التمنيات للجميع بالتوفيق والسداد، إن شاء الله تعالى